الجمعة، 31 أكتوبر 2014

الغيث قادم

الغيث قادم
الغيث قادم
الغيث قادم
الغيث قادم
الغيث قادم
الغيث قادم
علامات كثيرة نشاهدا هذه الايام ككثرة الفتن والمنازعات وهى بمثابة انظار لنا  من الله سبحانه وتعالى
فأنظر إلى قولة تعالى (فأكثروا فيها الفساد ( 12 ) فصب عليهم ربك سوط عذاب عليهم ربك سوط عذاب( 13 ) ان ربك لبالمرصاد ( 14 )  ) . 
فأكثروا في البلاد المعاصي ، وركوب ما حرم الله عليهم ( فصب عليهم ربك سوط عذاب عليهم ربك سوط عذاب يقول تعالى ذكره : فأنزل بهم يا محمد ربك عذابه ، وأحل بهم نقمته ، بما أفسدوا في البلاد ، وطغوا على الله فيه



فربك راصدلنا ومسجل لأعمالنا فلما أن كثر الفساد وزاد صب عليهم سوط عذاب ، وهو تعبير يوحي بلذع العذاب حين يذكر السوط ، وبفيضه وغمره حين يذكر الصب .حيث يجتمع الألم اللاذع والغمرة الطاغية ، على الطغاة الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد
فلنعد إلى الله ولنتمسك بكتاب الله وسنه رسوله تاركين حب الدنيا الفانية فالاخرة غير وأبقى ولننجى بأنفسنا ونعود إلى السب الوحيد الذى خلقنا من أجال ونعمل فى هذا المجال فقط وهو عبادة الله مخليصين له فى هذه العبادة ولنتأمل بقلوبنا ثم عقولنا 
عن حقيقة سبب وجودنا فى الحيا وهو فى قوله تعالى " وما خلقت الجنس والانس الا ليعبدون"
اسألكم وأسأل نفسى ترك متاع الدنيا وما متاع الدنيا ال قيل 
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ليست هناك تعليقات: